Houses In Canada

Houses In Canada : 905 232 3223 |

 

مستقبل السوق العقارية في منطقة تورنتو الكبرى

 

قادت أزمة ارتفاع أسعار العقارات، ومن ثم انخفاضها مع مطلع النصف الثاني من هذه السنة 2017 الى تدخل مباشر وغير مباشر من حكومة مقاطعة اونتاريو ليشهد شهر ابريل (نيسان) حزمة من القرارات المعروفة بشأن تبريد الاسعار وصولا لخطة اسكان عادلة في المقاطعة. وكان المضمون الاقتصادي لهذه الاجراءات واضحا حيث استهدفت زيادة المعروض من المساكن من خلال الحد من الحواجز المثبطة للتطوير السكني ومعالجة بعض التحديات التي تحول دون بناء مشاريع الإسكان الجديدة. 

 

وعليه فأن خطة أونتاريو للإسكان العادل تعني زيادة فرص الحصول على المساكن المستأجرة وبأسعار معقولة وضمان مساهمة المطورين الفرديين والبلديات والمنظمات الأخرى، بالتزامن مع إطلاق فريق جديد للمساعدة في تبسيط عملية التنمية العقارية. تتضمن الخطة 16 تدبيرا شاملا من شأنها تحقيق الاستقرار في سوق العقارات وحماية استثمارات أصحاب المنازل وستركز مجموعة توفير المساكن على مشاريع الإيجار، فضلا عن ملكية المنازل بأسعار معقولة. ووفق المؤشرات المتاحة استجاب سوق العقارات في عموم منطقة تورنتو الكبرى لهذه الإجراءات حيث شهد استقرارا اعتبارا من شهر سبتمبر (ايلول) الماضي ونتوقع استمرار استقراره. 

 

وفي ظل حاجة السوق العقاري للمزيد من الضبط وتأكيد استقرارها ومنع اي احتمال لظهور مقدمات فقاعة سعرية قام المشرف العام على المؤسسات المالية بإصدار قواعد توجيهية صارمة تجعل من الرهن العقاري اقل تيسيرا للمقترضين غير المؤمن عليهم واظهرت هذه القواعد اهتماما واضحا بما يسمى في ادارة القروض باختبار الجهد التأميني، والذي يقصد منه تحميل المقترضين غير المؤمن عليهم فوائد مرتفعة. بينما فرض على المقترضين الذين يدفعوا 20% من سعر شراء العقارات، شراء تأمين الرهن العقاري والهدف حماية مقدم القرض عند عجز المقترض عن سداد القرض بعد ان يتم اختبار جهد دخله وفحصه عن السنة السابقة للشراء.

 

وعليه فالمتوقع ان القادمين الجدد سيكونوا الاكثر عرضة لمشكلات الحصول على قروض ميسرة كما كان الامر متاحا في السنوات الماضية. ويبدو ان هناك خشية واضحة من عجز المقترضين فيما إذا ارتفعت الفوائد على القروض في الفترة القادمة وخاصة تلك التي تتأثر مباشرة بارتفاع اسعار الفائدة. ووفقا لبنك كندا، فإن لدى البنوك الكبيرة حاليا معدل رهن عقاري للفائدة الثابتة المعلن عنها لخمسة سنوات نسبتها 4.89 % وهذا ما سمي بفحص الجهد الذي يخضع له المقترضون من خلال شمولهم بمعدل الفائدة المعلن لمدة خمس سنوات، أو أعلى بنسبة 2٪ عن معدل الرهن العقاري الفعلي – أيهما أعلى  وسيتم تطبيق هذه القواعد اعتبارا من اليوم الاول للسنة القادمة 2018  الامر الذي سيقود الى تبريد السوق العقارية لمدة لن تطول كثيرا حيث سيظهر مقرضين أكثر جراءة ولكن قروضهم لن تكون بفوائد تقل عن فوائد البنوك الكبيرة التي ستحرص بشكل كبير على تجنب منح قروض كبيرة بالمقارنة مع القيمة الاساسية للعقار ناهيك عن مطالبتها بالتأمين العقاري والذي سيمثل شراءه كلف اضافية على المشترين المقترضين الجدد ....... .

 

بشكل عام، قد يحتاج سوق البناء الجديد في منطقة تورنتو الكبرى إلى تصحيح طفيف في الأسعار لاستيعاب الارتعاش الناجم عن خطة الإسكان العادل، والتغيرات في سعر الفائدة ولوائح الرهن العقاري الأكثر صرامة كما بينا انفا. والدليل سوق ما قبل التشييد الذي يتسع بقوة أكبر. وعلى الرغم من انخفاض المبيعات بنسبة 37 في المائة على أساس سنوي في أيلول / سبتمبر الماضي، فإن الأسعار لا تزال ترتفع وتزيد بنسبة 36 في المائة عن العام الماضي لتصل إلى متوسط قدره 661 188 دولار. حسب ما عرضه Real estate website BuzzBuzzHome 

 

وعليه لا يتوقع انكماشا أوسع في سوق الإسكان في تورونتو الكبرى، وذلك بفضل اقتصاد قوي في المنطقة والذي يفسره النمو في الاجور، وانخفاض معدلات البطالة، واستمرار الاستثمار في التكنولوجيا، وصافي الهجرة الايجابية الذي يقود لاستمرار زيادة الطلب على المساكن في المنطقة. أما توقعاتنا فتشير الى ان السوق العقارية في السنة القادمة وتحديدا حدوة الحصان الذهبية (منطقة تورنتو الكبرى ) ستشهد الاستقرار المناسب والذي يصب في مصلحة جميع الاطراف واصحاب المصالح في اتمام صفقات عقارية مكتملة الشروط تزيل الخوف المتبادل وتحقق استدامة السوق العقارية الذي يعد احد اعمدة الاقتصاد الكندي .